غـــزة الــعــزيــــــــزة...

غــــــزة الــجــريــحــة...

 

 

زارك مجرم الحرب فاسودت السماء.

أينما حل، حل دمار وعويل وبكاء

وازداد العدو الغاشم فتكا بالأبرياء

قطعوا عن المستشفيات تيار الكهرباء

فلم يراعوا حرمة الأموات ولا الأحياء

أهكذا تكون  شجاعة الأقوياء؟

لا والله، بل  سفالة الجبناء!

جثث جنودهم في جنوب لبنان أشلاء

وفي غزة  يهاجمون الضعفاء!

أظلموا عليك الأرض فأنارتك السماء

حاصروك وجوعوك يريدون الفناء

فما نساك من يرزق في البراري الظباء

همج صهيون وكل من لعنته السماء
من كفار وممن يتظاهرون بالإخاء
تداعت عليك من كل فج أيادي الأعداء

قاتلوك دمروك  أتوك من كل أرجاء
وأنت شامخة بفضل الله وما تنبتين من أبناء

حاصروك وفك الحصار النساء

في رفح رغم سلاحكم يا أعداء

جددوا حصاركم أنى شئتم فلن يموت الاعزاء!

الأم بغزة لا تبكي الأحفاد ولا الأبناء

فكلهم بعد الشهادة عند الله أحياء

يموت فيك شهيد فيولد شهداء،

فطوبى لك بأبنائك الأوفياء!

لا تبك يا غزة، فداك المال والدماء
فجرك قريب، قد تنبأ به الأنبياء
اصبري وقاومي فسيذل الأعداء!

قد أصابنا وهن ليس له دواء

فلنتحد يوما ليزول هذا الوباء!

فبدون إيمان واتحاد لن ننعم بالشفاء!
 

  حسن أيت بعالي         يوم  22  يناير2008  

Tag(s) : #Poésie

Partager cet article

Repost 0