خواطر :    ثورة مصر العظمى

 


ثــــــار الشباب على الظلم بعدما    عــجــز المشيــب عـن التعبيــــــر

فبعـــد ثورة الياسميــــن اندلــعت     ثورة الــــفـــــل الـعظمى للتغييــر

فازداد الرئـــيس غطرسة وتكبرا    بمــسانـــدة  الغـــرب والأعداء

فأصــــدر أوامره للأمن وانزوى    في جـحـره خائــفــا يتتبع الأخبار

فاســـتـــشهـــــد المآت وعـــذبت   أعـــــداد وجـــــــرح الآلاف

خراطيم المياه على المصلين  منصبة    وهم   راكعون للواحد القهار

داعيــن يا رب ما رأينا أكثر كفرا      في الأرض من فرعون هذا الزمان

عم رجـــــال الأمن فسادا وتحولوا    إلى بلطجية  مجرميـــــــــــــــــن

فما وجد الشعــــــب في الميدان إلا    جيشا تارة محايدا وأخرى منحازا

توالت الأحداث والمخــاوف بعدما     تدخلت مصالح الغرب والصهيون

وتـشـبـث الكفار بالــرئـيس لأنه     ضمانة لمصالح الغرب والصهيون

فازداد شبـــاب الحاسوب إصرارا     فصارت الآلاف ملايين في الميدان

وجاءت تصاريح الرئـــيس مذبذبة    فازداد الشـــارع إرادة ووإصرارا

فـــخــرجــت مصر كــلـها زاحفة    نـحــو قــصــر الرئـــيس مرددة

إرحــل الشعـب يريد تغيير النظام   إرحل الشعـــب يريـــد تغيير النظام

فـتـنـحـى الرئــيس اللــص بعدهــا   وصــــار مصــيره آية  للظالميـــــــــــن

فــشــتــاء مصر اليـــــوم ربيـــــع    والفرحة تمت بحمد الله والـجـو بديع

فـتـمـنـيـت الـيوم لو كنت بمصر    أشارك الشــعـب الأفــراح والمسرات

فــيا كــل الحكام الطغــاة تـيـقـنــوا   أن في كـــل ظلــم خطوة إلــى زوال 

     

      حسن ايت بعالي يوم الجمعة 11 يناير 2011 يوم نجاح ثورة الفل

 

 

Tag(s) : #Poésie

Partager cet article

Repost 0